إدكـــــو الـثـانــوية بنـــين
أهلا وسهلا بك زائرناالكريم حللت أهلا ونزلت سهلا ندعوك للتسجيل معنا فى منتدانا وأسعدالله اوقاتك
وإن كنت عضوا معنا فسارع بالدخول
إدارة المنتدى


مذكرات تعليمية -برامج - كمبيوتر وانتر نت - إسلاميات- ترفيه وتسلية- صور
 
الرئيسيةبوابتى الخاصةس .و .جالتسجيلبحـث دخول دخول

شاطر | 
 

 انتشار مرض البلهارسيا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmed kamal mady
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 80
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/09/2010
العمر : 22
الإقامة : مدينة ادكو

مُساهمةموضوع: انتشار مرض البلهارسيا   الخميس سبتمبر 30, 2010 12:01 pm

بيئات

انتشارمرض البلهارسيا

Schistosomiasis

TransmissionEnviroments


اعداد:


د.عبد

المنعمحسن محمد هلالى


قسم

الأحياء/كليةالمعلمين فى مكة المكرمة





مقدمة Introduction


*

تنتمىديدان البلهارسيا الى طائفة تريماتودا Trematoda شعبة الديدان المفلطحة Platehelminthes وهىتصيب الانسان

والحيوانوتسسبب مرض البلهارسياSchistosomiasis أو ما يعرف أيضاً

بداءالمنشقات. .


* تقدر

هيئةالصحة العالمية عدد المصابين فى العالم

بنحو200 الى 300 مليون شخص فى أكئر من 70 بلداً

فىأفريقيا وآسيا وأمريكا الجنوبية وتعده من أهم الأمراض

الطفيليةالتى تؤثر فى الصحة العامة للانسان

ويقعالثانى بعد الملاريا من حيث

الأهميةوالانتشار.


*

توجدديدان البلهارسيا فى الأوردة البابية

وتضعالاناث بيضها فى الاوعية الدموية

المنتشرةفى المستقيم كما فى حالة بلهارسيا

المستقيم Schistosoma

mansoni أو

المثانةالبولية كما فى حالة بلهارسيا

المجارىالبولية Schistosoma

haematobium

. يخترق البيض جدر هذه الأعضاء بواسطة شوكته

الجانبيةأو الطرفية ليصل الى تجاويفها

ومنثم يخرج مع البراز أو البول لتستمر

دورةحياة الطفيل وخلال اختراقه لهذه الأعضاء

يسببتهتك جدرها وحدوث نزيف دموى ولذلك

عادةما يصاحب حالات الاصابة خروج دم

معالبراز والبول وهذا يحدث بوجه الخصوص

فىحالة بلهارسيا المجارى البولية Schistosoma haematobium ولكن ليس هذاهو الضرر

الرئيسىللطفيل ولكن الاضرار الرئيسية

تظهرفى الكبد حيث يحمل الدم بعض البيض

الىالكبد حيث يترسب هنالك وقد تؤدى الإصابات

الحادةبالمرض الى تضخم وتليف الكبد والطحال

وحدوثالاستسقاء Ascites وقد تقود هذه الحالة

الىوفاة المصاب. كما ويمكن أن يؤدى ترسب

البيضوتصلبه فى المثانة الى تعطلها وأحياناً

حدوثأورام سرطانية.


دورة

الحياة Life

cycle


تنتقل

البلهارسياللانسان عن طريق قواقع الماء

العذبولكل نوع من أنواع البلهارسيا القوقع

الخاصبه. فى دورة حياة طفيل البلهارسيا

يكون الانسان العائل النهائى الذى تصل

فيهالديدان الى طور البلوغ ومن ثم وضع

البيضالذى يخرج مع البراز أو البول على

حسبنوع الطفيل (بلهارسيا المستقيم والمجارى

البولية)ويصل الى البيئة المشتركة وهى

الماءحيث يفقس ليعطى الطور المهدبMiracidium

الذىيسبح فى الماء ليصيب القوقع العائل

الوسيطللطفيل وفيه ينمو الطفيل ويتحول

الى الطورالمعدى Cercaria ويسبح فى الماء الى

أنيأتى الانسان وعند اتصاله بالماء الملوث

بالسركارياتخترق جلده وتصل عن طريق الدورة

الدمويةالى الكبد والأوردة البابية حيث

يتمالنضوج والاخصاب ويحمل الذكر أنثاه

الىحيث مكان وضع البيض على حسب نوع

الطفيلوبذلك تستمر دورة الحياة (شكل 1 ).





أنواع

البلهارسيا Types

ofSchistosomes


* توجد

عموماًثلاثة أنواع هامة من طفيل البلهارسيا

تصيبالانسان وهى على الترتيب حسب اكتشافها(1)

:




Bilharz,1853)) Schistosoma

haematobium:





وتنتشرفى افريقيا وبعض مناطق غرب أسيا

وتنتقلللانسان عن طريق قواقع من جنس Bulinus

ومنأنواعها الهامة فى أفريقيا Bulinus

truncatus و Bulinus

Africnus و Bulinusglobosus وفى مناطق غرب آسيا

بالاضافةلقواقع Bulinus

truncatus عرفت

أنواعأخرى مثل Bulinus

wrighti




و Bulinus

beccarii . وتشتهر

بلهارسياالمجارى البولية بتنوع القواقع

الناقلةلها واختلافها من منطقة الى أخرى

خاصةفى افريقيا.




, 1904) ,Schistosoma japonicum (Katsurada:



وتنتشر

فىمناطق جنوب وشرق آسيا وتنتقل للانسان

عنطريق قواقع من جنس Oncomelania

وأهمأنواعها Oncomelania

hupensis .


3. Sambon,1907)) Schistosoma mansoni :


وتنتشر

فىافريقيا وبعض مناطق غرب آسيا وتنتقل

للانسانعن طريق قواقع من جنس Biomphalaria ومن أنواعهاالمشهورة

فىافريقيا Biomphalaria

pfeifferi وBiomphalaria alexandrina وفىمناطق غرب آسيا Biomphalariaarabica.


4. وبالاضافة

لهذهالانواع هنالك أنواع أخرى تصيب الانسان

مثل:




Schistosomaintercalatum (Fisher, 1934) _ وتوجد

فىمناطق


محدودة

منافريقيا وهى ديدان معوية تنتقل عن طريق

قواقعمن جنس Bulinus


_Schistosoma mekongi

(Voge etal., 1978)

التىتوجد فى بعض مناطق شرق آسيا

.


_Schistosoma malyshensis (Greer et al.,

1980) التى أكتشفت

مؤخراًفى مناطق شرق آسيا.


5. كما توجد

أنواعكثيرة تصيب الحيوان أشهرهاSchistosoma bovis و Schistosoma

matheii التى تصيب

الحيواناتالثديية وتوجد فى بعض مناطق

افريقيا.


*

ويجدربالذكر أن Schistosoma

japonicum

تصيبالكثير من أنواع الحيوانات الفقارية

مثلالأغنام والخنازير والكلاب وعرف أيضاً

ان Schistosoma

mekongi

يمكنأن تصيب الكلاب.








بيئات

انتشارطفيل البلهارسيا


Schistosomiasis

TransmissionEnviroments


*

تعتبرجميع مصادر المياه العذبة الطبيعية

مثلالبحيرات والأنهار ومستنقعات الأمطار

وغيرهامن مصادر المياه التى قام بصنعها

الانسانمثل الخزانات وقنوات الرى بيئات

مناسبةلانتشار مرض البلهارسيا اذا توفرت

ظروفانتشار المرض وهى:




وجودالقواقع

الناقلةللمرض وتوفر الظروف المناخية المناسبة

لتكاثرها.وأهم العوامل المناخية التى

وجدلها تأثير مباشر على تكاثر وانتشار

القواقعهى درجة الحرارة وهطول الأمطار

(2).

وجودمصدر

الاصابةأى وجود اشخاص مصابين بالمرض. ولا

ننسىهنا دور بعض الفقاريات التى تعتبر

عوائلخازنة لطفيل البلهارسيا مثل الأبقار

والفئرانوغيرها خاصة فى حالة Schistosomajaponicum .

اتصال

السكانبالماء وعادة ما يحدث ذلك فى المناطق

الريفيةحيث يعتمد السكان على مصادر المياه

المكشوفةللشرب أو الزراعة أو غيرها من

الأنشطةمما يسهل تلوث هذه المصادر ببيض

الطفيل.






* واذا

وضعناظروف انتشار المرض الآنفة الذكر

فىالحسبان نجد أن مصادر المياه المختلفة

تتفاوتفى أهميتها كبيئات لانتشار المرض

ويتضحذلك فيما يلى:


(أ)البحيرات

والأنهار:


لاتكون

بيئاتمناسبة لتكاثر القواقع للاسباب التالية:


1.

تكونالبحيرات والأنهار التى تنبع

منهافى العادة عميقة.


2.المياه

فيهاسريعة الجريان خاصة فى موسم الأمطار

لأنهاتتعرض للجرف لسرعة تدفق المياه والاحتكاك

بماتحمله مياه الأمطار معها من مواد وأجسام

مختلفةوهذا يؤدى الى قتل أعداد كبيرة منها.




ولكنيمكن أن توفر البحيرات والأنهار

بيئةملائمة لتكاثر القواقع فى أطرافها

المتراميةحيث تتكون جيوب تكون فيها المياه

ساكنةومغطاة بالحشائش المائية التى تعطى

القواقعالحماية والغذاء.


وهذه

البيئاتموجودة فى بعض المناطق التى عرف

فيهاانتشار المرض منذ زمن بعيد كما فى

المناطقعلى امتداد نهر النيل فى السودان

ومصر(3) وعلى شواطىء بحيرة

فولتافى غانا الآهلة بالسكان (4 ).

وهذهبيئات موسمية تسمح فيها الظروف بانتقال

وانتشارالمرض فى أوقات محددة من السنة.




(ب)

مستنقعاتمياه الأمطار:


وهذه

بيئاتموسمية أيضاً وعادة تتكون بعد

موسمالأمطار وقد تتعرض للجفاف أو يقل مستوى

الماءفيها خلال فترة الجفاف ولذلك تقل

كثافةالقواقع قيها فى فصل الجفاف وذلك

لسببين:


1. قلة

المياهحيث يزيد التنافس على الغذاءOvercrowding


2. زيادة

ملوحةالماء والتى تجعل البيئة غير مناسبة

لوجودالقواقع.


ومن

الدراساتالتى أجريت فى مثل هذه البيئات

وجدأن القواقع تستطيع أن تقاوم ظروف الجفاف

هذهحيث أن بعضاً منها يدفن نفسه فى التربة

المبتلةلأعماق قد تصل الى أكثر من 50 سنتيمتراً Aestivation لتعود للتكاثر من

جديدخلال موسم الأمطار(5). توجد مثل هذه البيئات

فىمناطق غرب السودان وانتشار المرض فبها

موسمىيتم فى الصيف وخاصة الفترة التى تعقب

فصلالخريف وتنتشر بلهارسيا

المجارىالبولية فى هذه المناطق(3).


3.قنوات

الرى:


وهذه

تمثلأهم البيئات لانتشار مرض البلهارسيا

بلان ازدياد انتشار المرض فى مناطق كثيرة

منالعالم كان نتيجة لانشاء المشاريع التنموية

الكبرىالتى تعتمد على استغلال المياه

فىالزراعة والكهرباء وغيرها من الأهداف

التنمويةدون دراسات واحتياطات كافية فى

أغلبالأحوال للآثار الصحية التى يمكن

أنتنجم عنها(1 ، 6). وتشمل هذه المنشآت

بناءالخزانات على البحيرات والأنهار وهذه

تؤدىالى غمر المياه لمساحات شاسعة من الأرض

كماهو الحال فى بحيرة فولتا فى غانا وغيرها

منمناطق افريقيا وكذلك شق قنوات الرى للزراعة

كماهو الحال فى:


1. منطقة

الدلتاومناطق أخرى شملها استصلاح الأرض

وشقالقنوات للزراعة

بمصر.


2.مشروع

الجزيرةبالسودان وجميع مشاريع الزراعة

التىتعتمد على الرى المستديم والتى ائشئت

لاحقاً.


وقنوات

الرىتمثل عموما أهم البيئات لأنها:




تكونمصادر

مياهدائمة لأنها تروى المنطقة المزروعة

فىكل فصول السنة وبذلك قلما تتعرض القواقع

للجفاف.

تكونالمياه

فيهاساكنة أو ضعيفة التيار وخاصة القنوات

الصغرىالتى تخزن فيها المياه لرى الحقول

ممايساعد فى نمو الحشائش المائية ومن ثم

توفربيئة جيدة لتكاثر القواقع.

تكونعادة

قريبةلسكن المزارعين والعمال الذين يعملون

فىهذه المشاريع فيتم اتصال الانسان بالماء

وباتصالالانسان بالماء ووجود القواقع

الناقلةوالظروف المناخية المناسبة تتهيأ

ظروفانتشار المرض.



مشروع

الجزيرةكنموذج للمشاريع المروية بالقنوات:


*

بدأهذا المشروع العمل عام 1925 بعد انشاء

خزانسنار على النيل الأزرق

والذىيروى منه هذا المشروع. يقع مشروع

الجزيرةجنوب شرق الخرطوم بين النيلين

الأزرقوالأبيض ويغطى مساحة قدرها مليونا

فداناى حوالى المليون وثمانمائة ألف هكتار

منالأراضى.


*

يروىالمشروع عن طريق الرى الانسيابى اذ

تمتدقناتان رئيسيتان من خزان سنار وتتفرع

الىقنوات كبيرة وصغيرة وأخرى أصغر لرى

الحقول.


* كان

انتشارالبلهارسيا محدوداً جداً فى هذه

المنطقةلا يتعدى بعض الحالات الفليلة

التىسجلت فى القرى على ضفاف النيل وكانت

بلهارسياالمجارى لبولية عى النوع المعروف

.


*

ومنذانشاء المشروع بدات مشكلة البلهارسيا

فىالتزايد وظهرت بلهارسيا المستقيم جنباً

الىجنب مع بلهارسيا المجارى البولية حتى

غدتالسائدة فى قرى المشروع. وسجلت هذه

الظاهرةأيضاً فى منطقة الدلتا بمصر.


*أجريت

عدةدراسات وأبحاث عن مرض البلهارسيا كما

وفامتالعديد من مشاريع المكافحة ومن هذه

الدراساتدراسة أجريت فى منطقة المناقل

عنالاصابة بالبلهارسيا وسط السكان وطرق

انتقالهوانتشاره نتائج

هذهالدراسة توضح الآتى:


1. نسبة

الاصابةبين السكان فى الأعمار المختلفة

وتصللأعلا مستواً لها فى الفئة العمرية

10 – 20 عاماً وهى الأكثر اتصالاً بمياه القنوات.


2. موسمية

الاصابةبالمرض كما تظهر دراسة انتشار

وكثافةالقواقع الناقلة للمرض خلال فصول

السنةالمختلفة.


* يجدر

بالذكرأن هذه الدراسة أجريت قبيل برنامج

واسعتم تنفيذه لمكافحة البلهارسيا فى

هذهالمنطقة وكان الهدف منها تحديد مناسيب

الاصابةبين السكان ودراسة نمط انتشار

وانتقالالمرض.


خلاصة:

1.

طفيلالبلهارسيا من الديدان الهامة التى

تصيبالإنسان والحيوان ويسبب مرض البلهارسيا

أوما يعرف أيضاُ بداء المنشقاتSchistosomiasis.

وقدتؤدى الإصابات الحادة بالمرض الى تليف

الكبدوتعطل وظائفه ومن ثم وفاة المصاب.


2. ينتشر

المرضفي المناطق الحارة وشبه الحارة من

العالموينتقل للإنسان عن طريق قواقع الماء

العذبالتى تلعب دور العائل الوسيط

فيدورة حياة الطفيل.


3. أنواع

البلهارسياالهامة التى تصيب الإنسان هى

بلهارسياالمستقيم بنوعيها شيستوسوما

مانسونى Schistosoma

mansoni

وشيستوسوماجابونيكم Schistosoma

japonicum

وبلهارسياالمجارى البولية Schistosoma

haematobium

وتختلفالأنواع الثلاثة من حيث أماكن

انتشارهاوعوائلها الوسيطة من القواقع

ومضاعفاتالمرض التى تسببها ولكن تتشابه

دوراتحياتها.


4.

تعتبرمصادر المياه العذبة بوجه عام بيئة

مناسبةلانتقال المرض وذلك لوجود القواقع

الناقلةللطفيل من جهة ولكونها جاذبة للسكن

والعملبالقرب منها وتشمل الأنهار والبحيرات

، مستنقعات مياه الأمطار وقنوات الرى فى

المشاريعالزراعية. وقنوات الرى بوجه

الخصوصتوفر بيئات دائمة ومناسبة لتكاثر

القواقعالناقلة وبالتالى وتعتبر أهم هذه

البيئات.


المراجع:






Jordan,P.andWebbe,G.(1982).Schistosomiasis:Epidemiology,



Treatmentand Control. William

HeinemannMedical Books Ltd, London.




Appleton,C.C. (1978).

Review ofliterature on abiotic factors influencing the distribution

and lifecycles of bilharziasis intermediate host snails.

MalacologiaReview, 11 , 1-25.

Doumenge,J.P., Mott,

K.E.,Cheung, C., Villenave, D., Chapuis, O., Perrin, M.F. and Thomas,

G. (1987).Atlas of the global distribution of schistosomiasis. Presses

Universitairesde Bordeaux, Tulane.

Klumpp, R.K.and Chu,

K.Y. (1980).Importance of the aquatic weed Ceratophyllum demersum

totransmission of S. haematobium in Volta lake, Ghana. Bulletin

of the WorldHealth Organisation, 58, 791-798.

Cridland,C.C. (1957).

Ecologicalfactors affecting the numbers of snails in temporary bodies

of water.Journal of Tropical Medicine and Hygiene, 60, 287-293.

Hunter,J.M., Rey, L.,

Chu, K.Y.,Aderoll-John,E.O. and Mott, K. (1993). Parasitic Diseases

in WaterResources Development. The need for Intersectoral Negotiation.

World HealthOrganisation, Geneva.

Sturrock,R.F. (1995).

Currentconcepts of snail control. Memorias de Instituto Oswaldo

Cruz, Rio deJanero, 90, 241-248.

McCullough,F.S, Gayral,

Ph., Duncan,J. and Christie, J.D. (1980). Molluscicides in schistosomiasis

control.Bulletin of the World Health Organisation,

58, 681-689.

Klumpp, R.K.and Chu,

K.Y. (1987).Focal mollusciciding: an effective way to augment chemotherapy

ofschistosomiasis. Parasitology Today, 3, 74-76.

Babiker, A.,Fenwick,

A.,Daffalla, A. and Amin, M.A. (1985). Focality and seasonality of

S. mansonitransmission in north Gezira, Sudan. Journal of Tropical

Medicine andHygiene, 88, 57-63.

Hilali,A.H.M., Madsen,

H.,Daffalla, A. Wassila, M. and Christensen, N.O. (1992). Infection

andtransmission pattern of S. mansoni inthe Managil irrigation

scheme,Sudan.



Annals ofTropical Medicine

andPrasitology, 89, 279-286.




Lemma, A.,Brody, G.,

Newell,G.W., Parkhurst, R.M. and Skinner, W.A. (1972). Studies on the

molluscicidalproperties of endod (Phytolacca dodecandra). 1.

Increasedpotency with butanol extraction. Journal of Parasitology,

58, 104-107.

Madsen, H.and Christensen,

N.O. (1992).Intermediate hosts of schistosomiasis: Ecology and control.

Bulletin ofSocial Vectors Ecology, 17, 2-9.

Madsen, H.(1990).

Biologicalmethods for the control of freshwater snails. Parasitology

Today, 6,237-241.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sawsanhegazy
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 388
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 28/01/2010
العمر : 43
الإقامة : Egypt

مُساهمةموضوع: رد: انتشار مرض البلهارسيا   الأحد أكتوبر 10, 2010 3:45 pm

غطيت الموضوع كله الله ينور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
انتشار مرض البلهارسيا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إدكـــــو الـثـانــوية بنـــين :: مـنتدى المــواد الدراســية :: الأحيـــاء-
انتقل الى: